منتديــــــــــات المعرفـــــــــة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلى اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



اختصر روابطك ... وكن من الرابحين



    يوصيكم الله في أولادكم ....

    شاطر

    بنت الإسلام



    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 413
    تاريخ التسجيل : 16/12/2009
    الدولة الدولة : المغرب
    العمل العمل : ربة بيت

    default يوصيكم الله في أولادكم ....

    مُساهمة من طرف بنت الإسلام في الخميس 24 ديسمبر - 6:32:22


    اهتم الإسلام بالتربية الصالحة للأبناء، وإعدادهم الإعداد المناسب بحيث يصبحون نافعين لدينهم ومجتمعهم.
    ويعتبر دور الأم فى هذا المجال دورًا مؤثرًا وخطيرًا؛ لأنها تلازم طفلها منذ الولادة إلى أن يشب ويترعرع ويصبح رجلا يعتمد على نفسه، وهذه المسؤولية كبيرة وشاقة على الأم، ولكنها قادرة عليها بما وهبها الله من عزيمة وصبر وحنان على أبنائها.
    وقد دعا القرآن الكريم إلى العناية بالأبناء، فقال تعالى: (يُوصيكُمُ اللهُ في أولادِكُمْ) [النساء: 11]، وقال: (يَا أيُّهَا الّذِين آمَنُوا قُوا أَنفسَكُمْ وأَهْليكُمْ نارًا وقُودُهَا النَّاسُ والحِجَارَةُ) [التحريم: 6]، وقال: (وَأْمُرْ أَمُر أَهْلَكَ بالصَّلاةِ واصْطَبِرْ عَلَيْهَا) [طه:132]، كما أكد الرسول ( على أهمية تأديب الطفل وتربيته (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم فى المضاجع) [أبو داود].
    وقد قص القرآن الكريم الكثير من صور التأديب والاهتمام بالولد مثل وصية لقمان لابنه.
    وعلى الأم أن تعمل على تربية طفلها إيمانيَّا واجتماعيَّا، وأن تعمل على تأديبه بآداب الإسلام.


    التربـية الإيمانية: بما يعنى تقوية علاقة الطفل بربه، وبحيث يملأ الإيمان قلبه. ومما يساعد على ذلك:


    - استحباب التأذين فى أذن المولود اليمنى، والإقامة فى أذنه اليسرى.
    - على الأم أن تردد على مسامعه دائمًا كلمات الله، وتسمعه آيات من القرآن الكريم،

    - على الأم أن تساعد طفلها على التفرقة بين الحلال والحرام،
    - تشجعه على الصلاة وتحفزه على أدائها.
    - كذلك عليها أن تشجعه على حفظ القرآن الكريم وتلاوته

    - تبذر فى قلبه بذور الحب لله ورسوله ( وصحابته -رضوان الله عليهم-.
    - تفهمه أن الله خالق هذا الكون وصانعه، وأن عليه أن يطيعه ويشكره.
    - إذا وصل الطفل إلى سن السابعة فعليها أن تأمره بالصلاة.. روى عن رسول الله ( أنه قال: (مروا الصبى بالصلاة إذا بلغ سبع سنين) [أبو داود].
    - أن تدربه على الصوم بأن تجعله يصوم ساعة أو ساعتين أو بعضًا من اليوم حتى يطيق الصوم فى الكبر، - على الأم أن تؤدب ولدها على حب رسول الله (، وحب آل بيته )

    ويمكن للأم أن تنتهز أية فرصة لتشرح له قدرة الله عز وجل، وتتدرج معه من المحسوس إلى المعقول، ومن الجزئي إلى الكلى، ومن البسيط إلى المركب ؛ حتى تصل معه فى نهاية الشوط إلى قضية الإيمان عن اقتناع وبرهان.
    - وعليها أن تغرس فى نفسه روح الخشوع والتقوى والعبودية لله رب العالمين.




    يتبع.....



    سفير الخير



    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 394
    تاريخ التسجيل : 25/10/2009
    الدولة الدولة : الـمـغـرب - تمارة
    العمل العمل : أستاذ

    default رد: يوصيكم الله في أولادكم ....

    مُساهمة من طرف سفير الخير في الخميس 24 ديسمبر - 8:09:47

    جزاك الله خيرا أختي على الموضوع المهم و الرائع .. فكل شيء يبنى على التربية .. و ما أجما التربية الصحيحة في السن المناسب و الوقت المناسب .. مزيدا من العطااء فراشة




    بنت الإسلام



    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 413
    تاريخ التسجيل : 16/12/2009
    الدولة الدولة : المغرب
    العمل العمل : ربة بيت

    default رد: يوصيكم الله في أولادكم ....

    مُساهمة من طرف بنت الإسلام في الخميس 24 ديسمبر - 9:08:09

    مشكور على مرورك

    sara



    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 27/12/2009
    الدولة الدولة : المغرب
    العمل العمل : تلميدة

    default رد: يوصيكم الله في أولادكم ....

    مُساهمة من طرف sara في الأحد 27 ديسمبر - 2:43:04

    وشكرا لك أختي على هدا الموضوع المهم و الرائع

    hanane



    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 300
    تاريخ التسجيل : 03/01/2010
    العمل العمل : طـــالــــبـــة

    default رد: يوصيكم الله في أولادكم ....

    مُساهمة من طرف hanane في الأحد 27 يونيو - 16:15:29

    جــزاك الله خـــيـــــرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 22 يناير - 23:35:11