منتديــــــــــات المعرفـــــــــة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلى اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



اختصر روابطك ... وكن من الرابحين



    " التدخين والمخدرات سعادة وهمية وتجربة مريرة "

    شاطر
    avatar
    hanane



    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 300
    تاريخ التسجيل : 03/01/2010
    العمل العمل : طـــالــــبـــة

    default " التدخين والمخدرات سعادة وهمية وتجربة مريرة "

    مُساهمة من طرف hanane في السبت 9 يناير - 14:03:24

    يقف طفلان صغيران في حديقة الملاهي أمام لعبة جديدة ...
    يجري الولدان لتجربة اللعبة
    أسامة: انظر لعبة جديدة ... هل نجربها؟
    باسم: آه .. نجربها ونشوف ...
    كثرت التجارب في عصرنا وتنوعت بين البناء النافع والخطير الهادم ففي حين عمد البعض إلى الاستفادة من كل جديد وتسخيره في خدمة البشر لتحقيق رفاهيتهم وأمنهم ، عمد آخرون إلى استغلال ما وصلوا إليه من علم ومعرفة في التسبب بالمآسي والدمار من حولهم.
    ازداد هوس الإنسان بالتجارب وعدواها مع تطور الحياة وكثرت المغريات لتدخل في صميم حياته وليستخدمها ذريعة واهية لممارسة أهواءه ورغباته على اختلاف أنواعها وشذوذها.
    يجلس ثلاثة من الشباب سوياً وقد أمسك أحدهم بسيجارة بين أصبعيه وأخذ ينظر إليها ...ثم نظر نحو صديقيه وخاطبهما ... يترد الثاني ويهز الثالث برأسه موافقاً ثم يخاطب رفيقه المتردد فيأخذ كل من الثلاثة سيجارة
    أحمد: إيه رأيكم نجربها ... قالوا لي إن طعمها حلو وبتخليك مبسوط .
    عبد الله : بس هي ....
    ماهر: يا لله ها لمرة وبس ...


    يعتبر الإدمان على التدخين والمخدرات أحد التجارب الخطيرة التي تحكمت وعبر سنوات طويلة بعقول الناس على اختلاف أعراقهم ومللهم لتتحول لدى فئات منهم عادة ظالمة مستحكمة تقودهم وفقاً لهواها ورغبتها وتدخلهم في متاهات يكاد يستحيل الخروج منها وتوصلهم أحياناً أخرى إلى تدمير ذواتهم وغيرهم.

    يظهر على الشباب الاستمتاع بالسيجارة فيسأل أحدهم
    ماهر: من أين أتت السيجارة يا ترى وكيف صنعوها ؟

    ادخل الدخان إلى أوروبا على يد مكتشفي أميركا في القرن السادس عشر بعد معارضات من قبل الكثيرين وقف في مقدمتهم "جيمس الأول " حين ألف كتاباً بعنوان " مقاومة التبغ " اعتبر فيه التدخين وسيلة هدامة للصحة ، إلا أن دفاع جون نيكوت سفير فرنسا في لشبونة عنه وتأكيده على فوائده في علاج الكثير من الأمراض زاد من إقبال الأوروبيين عليه لينتقل بعدها إلى بقية أنحاء العالم.كما و ظهرت السيجارة بشكلها الحالي أول مرة في البرازيل عام 1870 م ثم تنوعت أشكالها وأحجامها وأضيفت إليها نكهات جديدة وأغلفة براقة لتناسب أذواق البشر وتغريهم بتذوقها ثم توصلهم إلى إدمانها.

    يجلس الشباب أمام التلفاز لمشاهدة أحد الأفلام الأجنبية فيبدو الانتباه والاهتمام عليهم ويزيدون من تدخين السجائر...
    أحمد: شوف البطل كم سيجارة دخن !
    ماهر: آه ... هي بتعطيه طاقة ليقاتل وينتصر .

    استفاد التدخين كثيراً من صيته الكاذب في إعادة الوعي وما يسببه من نشوة وهمية وبهجة مؤقتة يهرب إليها الكثيرون من همومهم وآلامهم بالإضافة إلى الواردات المالية الضخمة من صناعة السجائر وزراعة التبغ في تحقيق انتشار واسع النطاق .

    ساهمت وسائل الإعلام أيضاًَ في الترويج للتدخين وحتى المخدرات حين أخرجتهما الأفلام بشكل رائع يحث المشاهد على التجربة ويعمق في ذهنه الصورة الايجابية لهما لتؤدي به لاحقاً إلى الوقوع فريسة سهلة بين براثن الدخان أو الحشيش . كما ساعدت الإعلانات التجارية على ترسيخ فكرة التدخين عندما ربطت بينه وبين والجمال تارة بنشر صور نساء جميلات يُدخن وبينه وبين قوة الشخصية والتحضر تارة أخرى على اعتباره حقاً من حقوق المرأة المدنية المعاصرة .

    يلعبُ تساهل الأهل وانغماسهم بمشاغلهم الخاصة وإدمان بعضهم على التدخين بمرأى من أولادهم بالإضافة إلى الأصدقاء وأثرهم ، حب التجربة واكتساب المعرفة وتوفر السجائر دوراً هاماً في تشجيع الشباب على هذه العادات ويزيد من انتشارها بشكل لا يقل أهمية عن دور الإعلام .

    ذهب أحد الشباب مع والده ليخطب أحد الفتيات وعندما حاول أحد الأطفال الاقتراب منه انزعج من رائحة الدخان المعششة على ملابسه فبدأ بالسعال ثم أبعده والده عن عبد الله وقد رسمت علامة غضب على محياه.
    الأب هامساً : أبعد السيجارة من يدك فسدت رائحتك ...لقد تعطرت للتو ...
    عبد الله متململاً : حاضر سأبعدها
    الأب : ها .. أرأيت كيف أبعدت الطفل عنك ...

    تغيرت النظرة الاجتماعية للمدخنين في بعض البلدان منذ انتشار الحقائق العلمية عن التدخين وآثاره المميتة لتقترب شيئاً فشيئاً من النظرة إلى شخص مصاب بمرض مُعدٍ يجب الابتعاد عنه ، فضاقت الأماكن المسموح فيها بالتدخين كما مُنع وعُوقب مالياً على التدخين في الأماكن العامة ، مما أدى إلى انعزال المدخنين عمن حولهم ودخولهم في صراع نفسي بين الإقلاع عن هذه العادة والاستمرار فيها .

    يُعتبر التدخين أحد عوامل سوء الأوضاع الأسرية نظراً لما يسببه من تلوث في جو المنزل والأثاث وخلافات على عدم توفير الاحتياجات المعيشية الضرورية لإنفاق المال على السجائر ناهيك عما تسببه السيجارة من رائحة فم نتنة واصفرار قبيح في الأسنان ، كما وقد يصاب رب الأسرة ومعيلها بالمرض والعجز وحتى الموت في بعض الحالات نتيجة إدمانه على التدخين ليترك أسرته في عوز مالي . يتجاوز الضرر الاقتصادي للتدخين ما يسببه للمدخن من خسائر مالية نتيجة الاعتياد عليه إلى أذى اقتصادي يتناول في بعض وجوهه شعوب الأرض قاطبة كهدر المساحات الخضراء الصالحة للزراعة على زراعة التبغ في حين تهدد المجاعات حياة الملايين من البشر.
    ينبغي التنويه هنا إلى أن ما تجنيه الدول من بيع وتصنيع التبغ أقل بكثير مما تنفقه كعلاج لأمراض سببها التدخين فقد أشارت دراسة أجريت في بريطانية عام 2000 إلى إنفاق الحكومة البريطانية ما يزيد على مليار وخمسمائة مليون جنيه إسترليني كعلاج للأمراض المُتَسببة بالتدخين طبعاً دون حساب موتى الدخان ، في حين كان دخلها من التبغ للعام نفسه 9,616 مليون جنيه إسترليني كما وتدفع الولايات المتحدة الأميركية سنوياً ما يزيد على 100 بليون دولار كفاتورة علاج أمراض الدخان ناهيك عن خسارتها 400 مليون دولار أخرى نتيجة لحرائق سببتها أعقاب السجائر .

    يذهب عبد الله إلى عيادة الطبيب وهو يسعل سعالاً شديداً وقد بد التعب على وجهه.

    عبد الله: ما الذي أصابني يا دكتور؟
    الطبيب: عندك أعراض الإنفسيماء
    عبد الله: وما هي الإنفسيماء؟
    الطبيب:هذا مرض يهدم تركيب الرئة ...
    عبد الله: وكيف أعالجه ؟
    الطبيب: خذ الدواء ووقف التدخين .. الأهم توقف التدخين.
    عبد الله : لكنني لا أستطيع إيقافه.

    تشير منظمة الصحة العالمية إلى وفاة ما يزيد عن خمسة ملايين شخص سنوياً نتيجة إصابتهم بأمراض سببها الدخان وأن هذا العدد قد يتضاعف ليصل إلى العشرة ملايين بحلول عام 2020.يتسبب التدخين بالعديد من الأمراض كالسل انتفاخ وتمدد الرئة ،التقرحات المعدية والمعوية ، ازدياد ضربات القلب وانقباض الشرايين، زيادة ضغط الدم ، الصداع والدوار ، ضمور الأعصاب وهشاشة العظام ،زيادة التصاق الصفائح الدموية المسئولة عن التخثر على جدار الشرايين مما يؤدي إلى حدوث الجلطات القلبية أو الجلطات الدماغية وبالتالي إلى الشلل النصفي أو الكلي ،ضعف جهاز المناعة والضعف الجنسي .

    يذهب أحمد هو الآخر إلى المستشفى ليجري فحوصات كثيرة لصدره...
    أحمد: أحس أن شيئا بصدري يتقطع ... لم أعد احتمل المزيد.
    الطبيب : للأسف انتشر السرطان في رئتيك ولم نعد نستطيع القيام بشيء سوى تسكين لك الألم المبرح ...
    أحمد منتبهاً: تقول أنني مصاب بالسرطان؟؟؟
    الطبيب: نعم ... وبمراحله المتقدمة..

    يؤدي التدخين أيضاً إلى الإصابة بالعديد من السرطانات كسرطان الحنجرة والتجويف الفموي ،المعدة و المريء، الثدي والمثانة ، الكلية والبنكرياس .كما ويعد مسئولاً عن 90% من حالات الإصابة بسرطان الرئة.
    يؤدي تدخين الأم أثناء حملها إلى تضيق شرايين الدماغ عند جنينها أو ولادته قبل أوانه ميتاً في بعض الحالات وقد يشمل أيضاً تراجع قدرات الطفل العقلية والإدراكية.كما ويتسبب التدخين اللاإرادي للأطفال بأمراض في الجهاز التنفسي ،الربو ، أمراض الأذن الوسطى وحتى الموت الفجائي.

    يقرر عبد الله وماهر زيارة صديقهما في المستشفى عندما يكتشفان أنه قد توفي تاركا خلفه ذرية ضعيفة


    يخرج عبد الله من المشفى وقد بدت معالم الصدمة على وجهه ، فيمسك بأحد الأشرطة في سيارته ويشغله ليسمع الآية " يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما . ومن يفعل ذلك عدواناً وظلماً فسوف نصليه ناراً وكان ذلك على الله يسيرا."أوقف حينها عبد الله السيارة وركز مع الآيات فسمع " إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريما " فيكسر السجائر الموجودة في العلبة أمامه بثقة وهو يقول
    عبد الله: قالوا أن أحمد موجود في هذا القسم ... قسم الأمراض المستعصية ..
    ماهر: نعم وقد سمعت أن أمله بالنجاة معدوم ...
    عبد الله مصدوماً: مات أحمد ... قتلته السيجارة ...قتله الدخان ..
    عبد الله باكياً: حاضر يا رب ... سأوقف التدخين ... أقسم إني ما لن أرجع لها أبداً.


    يدمن بعدها ماهر على المخدرات ويتعاطاها بكثرة كما ويحاول استدراج عبد الله إليها
    ماهر: أقلعت عن السجائر من كثر ما كلمتني عنها.
    عبد الله : لأنها حرام .
    ماهر : ما سمعت بحرمتها في القرءان و السنة ولا حتى من العلماء والشيوخ.
    عبد الله:ألم تسمعحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم "لا ضرر ولا ضرار ".
    ماهر: لكني لم أضر بأحد!
    عبد الله: ولا بجسمك؟
    ماهر: لا بأس أنا غيرت السيجارة إلى هذه لأنها أحسن وتديك جو حلو جداً.
    عبد الله: بس هذه خطيرة جداً!

    يدفعُ التدخين مدمنيه نحو تعاطي أنواع أخرى من المخدرات والمهدئات على سبيل التنويع لينتهي بالاعتياد عليها وإدمانها وتوصله في بعض الأحيان إلى الموت أو الجريمة .
    عرف الإنسان منذ فجر الحضارة المواد المخدرة واستخلصها من بعض النباتات الطبيعية كالخشخاش ، الحشيش ، الماريجوانا والقات كما عرفها حديثاً من خلال تركيبات كيميائية معقدة كالكوكايين ،الهيروين، الأفيون ، الامفيتامين ،الدولوفين و الإل أس دي .

    يجلس الرفيقين سويا ويتسامران
    ماهر: حاسس إني زاهقان وتعبان .
    عبد الله: تعالى نقرأ قرءان أو نحضر درس دين .
    ماهر: لا أريد .... أعلم الحل سآخذ شيء ليهدئني أكثر ...

    يقع الشباب ضحية الإدمان على المخدرات نتيجة الملل ، الهموم والمشاكل الاجتماعية ، الشعور بالفراغ ، البطالة ، توفر المال ، كثرة الأسفار ، غياب التوعية أو الوازع الديني ، بالإضافة إلى ضعف الشخصية ، التفكك الأسري ، حب التقليد والإطلاع ، رفاق السوء و تدني المستوى التعليمي .
    يتم تعاطي المخدرات عن طريق الفم بالمضغ و التخزين كالقات أو الاستنشاق بالتدخين كالماريجوانا والخشخاش ، ويكون بالحقن عبر الوريد كأخذ إبر الهيروين و المورفين كما ويأخذ بطريق الشم كاستنشاق الأفيون .

    يطيل ماهر الغياب فينظر عبد الله إلى الساعة ثم يتجه ليطرق على باب الحمام ويدخل بعدها فيجد ماهر قد جلس متمدداً على أرضيه الحمام مسنداً يده إلى الحمام وقد تبعثر هندامه وبدأ الضحك بشكل هستيري ثم يصاب بالدوار ويبدأ الإقياء
    عبد الله : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
    ماهر: لا أستطيع الوقوف ... ههههه استنا ... استنا نشوف كده ..


    يُسبب تعاطي المخدرات اضطراباً في الإدراك السمعي والبصري ،خللاً في إدراك الوقت ،المسافات والأحجام ، اكتئاب وعزلة ،ضعف الذاكرة والتركيز بالإضافة إلى اضطرابات نفسية أخرى كالقلق والتوتر المستمرين ،الشعور بالانقباض وعدم الاستقرار، التقلب بين الشعور بالمرح ،الرضا والنشوة وبين الندم ،الفتور والإرهاق كما يصاب المدمن بنوع من الحساسية الشديدة والعصبية الزائدة التي تتعدى أحياناً نوبات الهياج القوية لتصل إلى ارتكاب جرائم القتل

    تُُحدث المخدرات هبوطاً في مراكز الدماغ المختلفة ينتج عنه ارتعاشات ، تشنجات ، فقدان المهارات الحركية ، شلل في الأطراف ، ضمور في المخ و التهاب في العصب البصري يؤدي إلى العمى .
    تتنوع الأضرار الجسدية للمخدرات بين فقدان الشهية وفقر الدم ، أمراض الكلى وتليف الكبد ،اضطراب الجهاز الهضمي وحدوث تقرحات المعدة ، التهابات جلدية وانتانات بكتيرية في الأوعية الدموية وصمامات القلب ، التهابات رئوية مزمنة وأمراض القلب ، الذبحة الصدرية وانفجار الشرايين ،الضعف الجنسي ، ضعف المناعة والإصابة بالأمراض الجنسية كالإيدز والالتهاب الكبدي الفيروسي .
    يتسبب إدمان المرأة على المخدرات أثناء حملها بالكثير من المضاعفات والمشاكل كتراجع نمو الجنين في الرحم أو إصابته بتشوهات خلقية ، الإجهاض أو موت الجنين الفجائي بعد الولادة كما وينقل للجنين الأمراض المعدية كالايدز.
    يموت أربع ملايين نسمة سنوياً نتيجة الإدمان على المخدرات بالإضافة إلى ما ينتج عن التعاطي من بطالة ، تراجع في الإنتاج ، انتشار الجرائم ، الدعارة والسرقات لتوفير المال اللازم لشراء المخدرات ، التفكك الأسري وانتشار جرائم القتل والانتحار .
    يؤدي تعاطي المخدرات أيضاً إلى الإصابة بالسرطانات والموت الفجائي نتيجة تعاطي جرعة زائدة.

    يحاول ماهر سرقة المال من خزنة الشركة حيث يعمل ليؤمن مال اللازم للمخدرات ثم بعد فترة تتدهور حالته ويصاب بمرض شديد فيعوده صديقه عبد الله لآخر مرة ليجده في إحدى زوايا غرفة مظلمة وقد جلس باكياً...
    عبد الله: ماذا يجري معك ؟ لم طلقت زوجتك ؟
    ماهر:لم أرد نقل مرضي لها .
    عبد الله:مرضك...وما هو مرضك؟
    ماهر: أنا حامل للايدز .... لقطته من واحد كنت بتعاطي معه...
    عبد الله باكياً:ألم أقل لك أن التدخين والمخدرات حرام ... حسبي الله ونعم الوكيل...

    يلجأ عبد الله إلى أحد الشيوخ ليسأله عن حكم التدخين والمخدرات


    عبد الله:ما هو حكم المخدر يا شيخ ؟
    الشيخ: لا شك في تحريم تناول المخدرات فهي مسكر "وكل مسكر حرام."
    عبد الله: لكنها ليست بمسكر !
    الشيخ : إذا فهي مفتر ... ونهي الرسول عن كل مسكر ومفتر.
    عبد الله: وهل حرمها العلماء يا شيخ؟
    الشيخ : جزم النووي بتحريمها لأنها مسكرة ، وحرمها ابن تيميه لتغييبها العقل ،كما وحرمها أيضا بعض العلماء المعاصرين كالقرضاوي .
    عبد الله : إذا فما حكم الدخان ؟
    الشيخ:قال عنه الشيخ ابن باز رحمه الله " والدخان لا يجوز شربه ، ولا بيعه ، ولا التجارة فيه كالخمر."
    عبد الله: كيف نوقفهم يا شيخ .

    فرضت العديد من المجتمعات المتقدمة في خطوة للحد من انتشار الدخان حظراً على كافة أشكال الدعاية المكتوبة ، المسموعة والمرئية للتبغ والسجائر ،كما عرضت بالمقابل برامج تثقيفية للتوعية من أخطار التدخين والتعاطي .
    عمدت دول أخرى إلى نشر حملات للتعريف بمضار المخدرات والدخان في المدارس والجامعات ناهيك عن تخصيص أماكن معينة محدودة سمحت فيها بالتدخين .
    وهب الله عز وجل الإنسان العقل والإرادة ليتجاوز الصعاب ويقوى على كل المغريات ، فبالقليل من العزم والحكمة بالإضافة إلى استغلال أوقات الفراغ والابتعاد عن رفاق السوء سيستطيع الفرد التخلي عن العادات السيئة من تدخين وتعاطي ليحافظ على جسمه معافى سليم.

    ا شكر كبير لكاتبة السورية / عزة العظم
    لقد كرم الله تعالى الإنسان وأعزه عن باقي الكائنات. فلماذا يذل نفسه ويهينها ويعذبها بما يخل بعقله وجسمه ؟؟؟؟ Exclamation
    avatar
    سفير الخير



    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 394
    تاريخ التسجيل : 25/10/2009
    الدولة الدولة : الـمـغـرب - تمارة
    العمل العمل : أستاذ

    default رد: " التدخين والمخدرات سعادة وهمية وتجربة مريرة "

    مُساهمة من طرف سفير الخير في الأحد 10 يناير - 16:16:22

    نسأل الله أن يحفظ كل شباب المسلمين من هذا الداء العضال الفتاك الذي ينخر أجسام العديدين ..

    شكر شكر شكر




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 26 أبريل - 21:15:22